مطلوب وظائف كتابة مقالات من المنزل للتواصل عن طريق الواتس اب 004917626667716  

العودة   مطلوب وظائف كتابة مقالات من المنزل للتواصل عن طريق الواتس اب 004917626667716 > مطلوب كتابة مقالات حصرية باللغة العربية للتواصل عن طريق الواتس اب 004917626667716

Tags H1 to H6

مطلوب وظائف كتابة مقالات من المنزل للتواصل عن طريق الواتس اب 004917626667716

مطلوب كاتب مقالات محترق باللغة العربيه و يجيد السيو

مطلوب كاتب مقالات محترق باللغة العربيه و يجيد السيو
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-26-2018, 08:21 PM
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 156
افتراضي مطلوب كاتب مقالات محترق باللغة العربيه و يجيد السيو

مطلوب كاتب مقالات محترق باللغة العربيه و يجيد السيو
مطلوب كاتبه خبره في كتابه المقالات الحصريه وفق للسيو بحد ادني 800 كلمه للمقال حيث يكون شامل لكافه المعلومات الموجوده لعنوانه سعر المقال 10 دولار
وسيتم زيادة سعر المقال حسب الخبرة والاحتراف فى الكتابة للتواصل عن طريق الواتس اب 004917626667716
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-23-2018, 05:30 PM
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 156
افتراضي

تفسير الاحلام لابن سيرين


محمد بن سيرين رحمه الله


وها نحن نفتح صفحة تفوح بالزهد والورع والفقه والبر والتواضع إننا على موعد مع الإمام الكبير وشيخ الإسلام مولى أنس بن مالك خادم رسول الله ï·؛ الذي قال عنه مورق العجلي : ما رأيت رجلا أفقه في ورعه ولا أورع في فقه محمد بن سيرين.
إنه محمد بن سيرين الذي عرفته الدنيا كلها في عالم تفسير الأحلام واليوم نريد أن نعرفه في عالم الزهد الورع.
اجتمعت في هذا الإمام خلال من فضل الكبير المتعال جعلته من أكابر الرجال في الورع والاحتياط في الدين والاجتهاد في طاعة رب العالمين مع الديانة والصيانة وكثرة الرواية ثم هو من بيت علم وفضل وكمال فقد كان سابع سبعة من إخوته من ثقات التابعين ألهم في تأويل الرؤيا وعلم من علم التعبير مما جعل يضرب به المثل في هذا العلم وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم فنسأل الله
–عز وجل- أن ينفعنا بعلم هؤلاء الأكابر ويجمعنا بهم في دار النعيم والله يهدي من يشاء الى صراط مستقيم
فتعالوا بنا لنتعايش بقلوبنا وأرواحنا مع سيرة هذا الإمام الكبير.

أسمه ونسبه
هو محمد بن سيرين الأنصاري أبو بكر بن أبي عمرة البصري أخو أنس ومعبد وحفصة وكريمة مولى أنس بن مالك خادم رسول الله ï·؛ وكان أبوه من سبى ))عين التمر (( الذين أسرهم خالد بن الوليد رضي الله عنهم.

قصته
في موقعة النهروان وفي منطقة جرجرايا وهي بين الكوفة وبغداد سبي سيرين وتملكه أنس بن مالك خادم رسولï·؛ فأصبح من مواليه وأخلص خدمته لسيده أنس بن مالك ثم كاتبه أنس على ألوف من المال فوفاها له وبكرم الصحابي الجليل أنس أصبح ( سيرين ) حرا طليقا وعمل نحاسا
وقد كان ماهرا في هذه المهنة فدرت عليه قدرا وفيرا من المال، وقد وقع اختياره على مولاة أبي بكر الصديق
( صفية ) وتقدم لخطبتها وكان للموالي ممن أسلموا مكانة خاصة عند أمير المؤمنين أبي بكر الصديق رضوان الله عليه
فقد كانت صفية بمكانة في نفسة تشابه مكانة أسماء وعائشة بناته الحرائر – رضوان الله عليهم – ولما تقدم سيرين للزواج من مولاته صفية ذهب أبو بكر الصديق رضي الله عنه إلى أنس بن مالك وسأله عن أحوال الرجل لأنه أعرف به من غيره فقال أنس بن مالك :
زوجها منه يا أمير المؤمنين ولا تخش عليها بأسا فإن سيرين صحيح الدين رجل كامل الرجولة والنخوة معروف بخلقه الطيب فقد عرفته منذ أن سباه خالد بن الوليد ونحن في جرجرايا في موقعة عين التمر وقد ضمن أربعين غلاما جيء بهم إلى المدينة فكان سيرين من نصيبي أدبته وعلمته أحسن علم ، عند ذلك وافق أمير المؤمنين على هذا الزواج المبارك وتزوج سيرين مولى أنس بن مالك من صفية مولاة أبي بكر الصديق خليفة رسول الله ï·؛ وقد أثمر هذا الزواج
المبارك ثمرة طيبة مباركة عندما رزق الزوجان بغلام أصبح له شأنا فيما بعد هذا الغلام هو محمد بن سيرين الذي ولد لسنتين بقيتا من خلافة عثمان بن عفان ونشأ ابن سيرين
في بيت طاهر في المدينة وقد شغف بمجالس العلم التي يحضرها في مسجد رسول الله ï·؛ فسمع وتعلم من الصحابة الكرام رضوان الله عليهم منهم أنس بن مالك
وزيد بن ثابت وعمران بن الحصين وأبو هريرة وعبدالله بن الزبير وعبدالله بن العباس وعبدالله بن عمر وتعلم من هؤلاء كتاب الله وسنة رسوله ï·؛ وبعد سنوات قلائل ترعرع الفتى وأصبح يافعا يملؤه الحماس الى العلم والتعلم فانتقل الى البصرة مع أسرته وقد كانت البصرة يومئذ مدينة إسلامية ناشئة وأصبحت مركزا علميا وعسكريا للمسلمين تستقبل الوافدين إلى دين الله أفواجا من البلاد المفتوحة من بلاد الفرس والعراق . وبدأ ابن سيرين مسيرته العلمية في البصرة حيث مسجدها الزاخر بالعلماء والشيوخ من أعلام المسلمين فأصبح يتعلم منهم حتى غدا عالما له شأن عظيم.
ومن المسجد والخشوع والعبادة والانكباب على كتاب الله الكريم إلى السعي في مناكبها للنيل من رزقها فقد عمل ابن سيرين بالتجارة ليكسب عيشة ويكفي نفسه وأهله حاجة يحتاجها من الناس فكان عابدا صواما قواما وتاجرا أمينا يشهد لأمانته من عاصروه وعاشوا عصر تجارته وورعه وخشيته .
وكان ابن سيرين يجب أن يظهر آثار نعمة الله عليه فكان يلبس ثيابا فاخرة وذلك من باب قوله تعالى( وأما بنعمة ربك فحدث )
قال مهدي بن ميمون: رأيت ابن سيرين يلبس طيلسانا ويلبس كساء أبيض في الشتاء وعمامة بيضاء وفروة
وقال سليمان بن المغيرة: رأيت ابن سيرين يلبس الثياب الثمينة والطيالس والعمائم .
وكان يطوف بالأسواق ليبيع ويشتري ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويذكر الناس بالله جل وعلا وبالدار الآخرة ويعلمهم الحلال والحرام ويفصل بينهم إذا اشتجروا ويرشدهم إلى كل ما يقرب من الله جل وعلا.
قال أبو عوانة: رأيت محمد بن سيرين يمر في السوق فيكبر الناس.
وقال خلف بن هشام: كان ابن سيرين قد أعطي هديا وسمتا وخشوعا فكان الناس إذا رأوه ذكروا الله .

فضله ومكانته .. وثناء العلماء عليه
وأما إن أردنا أن نتحدث عن فضله فهذا أمر يطول ...فماذا نقول عن رجل جمع العلم والعبادة والزهد والورع والحكمة والتواضع والصدق والبر والوفاء.
لنرى ماذا قال عنه الأئمة الكبار.
قال مالك بن أنس : ما بالعراق أحد أقدمه على أيوب ومحمد بن سيرين في زمانهما
وعن هشام بن حسان قال : حدثني أصدق من أدركت من البشر محمد بن سيرين

وقال محمد بن سعد : كان ثقة مأمونا عالما رفيعا فقيها إماما كثير العلم ورعا وكان به صمم
وقال العجلي : بصري تابعي ثقة وهو من أروى الناس عن شريح وعبيدة وإنما تأدب بالكوفيين أصحاب عبدالله وإخوته : معبد ويحيى وأنس وحفصة ( أم الهذيل ) تابعون ثقات
وقال حبيب بن الشهيد : كنت عند عمرو بن دينار فقال : والله ما رأيت مثل طاوس فقال أيوب السخستياني وكان جالسا والله لو رأى محمد بن سيرين لم يقله.
وعن معاذ بن معاذ : سمعت ابن عون يقول : ما رأيت مثل محمد بن سيرين .
وقال حماد بن زيد عن عثمان البتي قال : لم يكن في البصرة أحد أعلم بالقضاء من ابن سيرين
وعن شعيب بن الحبحاب قال : كان الشعبي يقول لنا عليكم بذلك الأصم يعني ابن سيرين
وقال يونس : كان ابن سيرين أفطن من الحسن في أشياء
وقال عاصم : ذكر محمد ابن سيرين عند ابي قلابة فقال اصرفوه كيف شئتم فلتجدنه أشدكم ورعا وأمللكم لنفسه
وعن أبي قلابة قال : ومن يستطيع ما يطيق .. ابن سيرين يركب مثل حد السنان
وعن ابن عون قال : ثلاثة لم ترى عيناي مثلهم ابن سيرين بالعراق والقاسم بن محمد بن العراق ورجاء بن حيوة بالشام كأنهم التقوا فتواصوا.
وقال أبو عوانة : رأيت محمد بن سيرين في السوق فما رآه إلا ذكر الله
وقال محمد بن عمر الباهلي : سمعت سفيان يقول : لم يكن كوفي ولا بصري له مثل ورع محمد بن سيرين .
وعن زهير الأقطع قال : كان محمد بن سيرين إذا ذكر الموت ، مات كل عضو منه على حده
وعن قرة قال : أكلت عند ابن سيرين فقال إن الطعام أهون من أن يقسم عليه
وعن ثابت البناني قال كان الحسن متواريا من الحجاج فماتت بنت له فبادرت إليه رجاء أن يقول صلٌ عليها فبكى حتى ارتفع نحيبه ثم قال لي : اذهب إلى محمد بن سيرين فقل له ليصل عليها . فعرف حين جاء الحقائق أنه لا يعدل بابن سيرين أحداً
وقال محمد بن جرير الطبري : كان ابن سيرين فقيها عالما ورعا أديبا كثير الحديث صدوقا شهد له أهل العلم والفضل بذلك وهو حُجة
وقال أبو نعيم : ومنهم ذو العقل الرصين والورع المتين المطعم للإخوان والزائرين ومعظم الرجاء للزائرين ومعظم الرجاء للمذنبين والموحدين أبو بكر محمد بن سيرين كان ذا ورع وأمانة وحيطة وصيانة كان بالليل بكاء نائحا وبالنهار سائحا بساماً يصوم يوما ويفطر يوماً
وعن أم عبدان امرأة هشام بن حسان قال : كنا نزولا مع محمد بن سيرين في الدار فكنا نسمع بكاءه باليل وضحكه بالنهار
وعن ابن عوف عن محمد بن سيرين : أنه لما ركبه الدين اغتمَّ لذلك فقال : إني لأعرف هذا الغم بذنب أصبته منذ أربعين سنة .
وعن عبدالله بن السري قال : قال ابن سيرين إني لأعرف الذنب الذي حُمل علي به الدين ما هو ؟ قلت لرجل قبل أربعين سنة يا مفلس . فحدث بها أبا سليمان الداراني فقال:
قلت ذنوبهم فعرفوا أين يؤتون وكثرت ذنوبي وذنوبكم فليس ندري من أين نؤتى .

عبادته وخشيته رحمه الله
وأما عن عبادته وخشيته فقد كان له النصيب الأوفر في العبادة والخشية ولا عجب في ذلك فهو رجل زاهد لا يريد شيئا من حطام الدنيا الزائل فهو يعبد الله وكأنه يرى الجنة والنار أمام عينيه .
عن أيوب قال : كان أبن سيرين يصوم يوماً ويفطر يوماً
وقال ابن عون : كان محمد يصوم عاشوراء يومين ثم يُفطر بعد ذلك يومين
وعن أنس بن سيرين قال : كان لمحمد سبعة أوراد فإن فاته شيء من الليل قرأه بالنهار
وقال موسى بن المغيرة : رأيتُ محمد بن سيرين يدخل السوق نصف النهار يكبر ويسبح ويذكر الله عز وجل
فقال له رجل :يا أبا بكر في هذه الساعة قال: إنها ساعة غفلة
وقال عاصم الأحول : كان عامة كلام ابن سيرين سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
وقال هشام :كان ابن سيرين يحيى الليل في رمضان .

زهده وورعه رحمه الله
وأما عن زهده وورعه فقد كان أهل زمانه يضربون به المثل في الزهد الورع وحسبنا أن نذكر هنا ما ذكرناه في بداية قصته من قول مورق العجلي عن ابن سيرين : ما رأيت أحداً أفقه في ورعه ولا أورع من فقه من محمد بن سيرين .
قال يونس بن عُبيد : لم يكن يعرض لمحمدٍ أمران في ذمته إلا أخذ بأوثقهما .
قال بكر بن عبدالله المزني : من أراد أن ينظر إلى أورع من أدركنا فلينظر إلى محمد بن سيرين
وقال هشام بن حسان : كان محمد يَّتجر فإذا ارتاب في شيء تركه.
قال ابو عون كان محمد من أشد الناس إزراء على نفسه .
وقال غالب القطان : خذوا بحلم ابن سيرين ولا تأخذوا بغضب الحسن
وعن هشام بن حسان ان ابن سيرين اشترى بيعا من منونياً فأشرف فيه على ربح ثمانين ألفاً فعرض في قلبه شيء فتركه. قال ابن هشام : ما هو والله بربا.
وعن ميمون بن مهران قال : قدمت الكوفه وأنا أريد أن أشتري البز فأتيت ابن سيرين بالكوفه فساومته فجعل إذا صنفا من أصناف البز قال : هل رضيت ؟ فأقول نعم فيعيد ذلك على ثلاث مرات ثم يدعو رجلين فيشهدهما وكان لا يشتري ولا يبيع بهذه الدراهم الحجاجية فلما رأيت ورعه
ما تركت شيئاً من حاجتي أجده إلا اشتريتهُ حتى لفائف البز
وقال أبو بكر صاحب القوارير : جاء رجل إلى محمد ابن سيرين فادعى عليه درهمين . فأبى أن يعطيه فقال له : تحلف ؟ قال نعم. فقيل له يا أبا بكر تحلف على درهمين
قال لا أطعمه حراما وأنا أعلم
وبلغ من ورعه أنه كان يغض بصره في اليقظة والمنام .
قال محمد ابن سيرين : إني أرى المرأة في المنام فأعرف أنها لا تحل لي فاصرف بصري عنها وما أتيت امرأة في نوم ولا يقظة إلا أم عبدالله يعني زوجته .
وكان يوصي كل من يعمل بالتجارة بهذه الوصية الغالية .
عن هشام عن محمد بن سيرين قال : كان مما يقول للرجل إذا أراد أن يسافر في التجارة اتق الله تعالى واطلب ما قُدر لك في الحلال فإنك إن تطلبه من غير ذلك لم تصب أكثر من ما قُدر لك .
وكان يتورع عن السعي وراء المناصب بل كان يزهد فيها إذا عرضت عليه وكان يُرادُ على القضاء فيفر الى الشام مرة وإلى اليمامة أخرى وكان إذا قدم البصرة كان كالمستخفي حتى يخرج منها .
وكان مجلسه مجلس خير وبر وموعظة لا يغتاب أحد في حضرته فقد سمع ذات يوم أحد الناس في مجلسه يسب الحجاج بن يوسف الثقفي وكان الحجاج قد مات فلما سمع ابن سيرين الرجل يسب الحجاج اقترب منه قائلاً :
)) لا تتكلم هكذا يا ابن أخي فإن الحجاج مضى إلى ربه وإنك حين تقدم على الله عز وجل ستجد ُ أن أحقر ذنب ارتكبته في الدنيا أشدُّ على نفسك من أعظم ذنب اجترحه الحجاج . فلكل منكما يومئذ شأن يغنيه واعلم يا ابن أخي أن الله عز وجل سوف يقتص من الحجاج لمن ظلمهم كما سيقتص للحجاج ممن يظلمونه فلا تشغلن نفسك بعد اليوم بسب أحد )).
وعن جرير ابن حازم قال : سمعت محمد بن سيرين يحدث رجلا فقال ما رأيت الرجل الأسود ثم قال استغفر الله ما أراني إلا قد اغتبت الرجل.
وعن طلق بن وهب الطاحي قال : دخلت على محمد بن سيرين وقد كنت اشتكيت فقال : ائت فلانا فاستوصفه فإن حسن العلم بالطب ثم قال ولكن ائت فلاناً فإنه أعلم منه ثم قال أستغفر الله ما أراني إلا قد اغتبته .
وبلغ به الورع منزلة عالية لا تخطر على قلب بشر حتى أنه لما سُجن حدث له موقف عجيب أرجو أن تتعايشوا معه بقلوبكم.
عن عبدالحميد بن عبدالله بن يسار أن السجان قال لابن سيرين : إذا كان الليل فاذهب إلى أهلك فإذا أصبحت فتعال قال : لا والله لا أكون لك عوناً لك على خيانة السلطان .

تورعه عن الفتوى
وعلى الرغم من علمه الغزير فقد كان يهرب ويتورع عن الفتوى قال أشعث كان ابن سيرين إذا سُئل عن الحلال والحرام تغير لونه حتى تقول كأنه ليس بالذي كان .
وعن عاصم الأحول قال : كنت عند ابن سيرين فدخل عليه رجل فقال: يا أبا بكر ما تقول في كذا؟ قال : ما أحفظ فيها شيئاً فقلنا له قل فيها برأيك . قال : أقول فيها برأيي ثم أرجع عن ذلك الرأي ..لا والله.
وقال ابن شبرمة : دخلت على محمد بن سيرين بواسط فلم أرى أجبن على فتوى منه ولا أجرأ على رؤيا منه .
وقال عاصم الأحول : كان ابنُ سيرين إذا سئل عن الشيئ قال ليس عندي فتوى فيه إلا رأي أتهمه فيقال له قل فيه على ذلك برأيك فيقول لو أعلم أن رأيي يُثبت لقلت فيه ولكن أخاف أن أرى اليوم رأيا وأرى غدا غيره فلا بد حينئذ أن أتبع الناس في بيوتهم .
ولقد كانت الحكمة تنساب من قلبه ولسانه ) من شدة زهده وورعه ( فكان يقول إن هذا العلم دين فانظرو عمن تأخذون دينكم.
وقال هشام قال محمد بن سيرين إن أكثر الناس خطايا أكثرهم ذكرا لخطايا الناس .
ويقول عن نفسه ما حسدت أحداً قط على شيء إن كان من أهل النار فكيف أحسده على شيء من الدنيا ومصيره إلى النار؟ وإن كان من أهل الجنة فكيف أحسد رجلا من أهلها أوجب الله له رضوانه ؟

تواضعه رحمه الله
وما أجمل التواضع عندما يصدر من رجل عالم جليل أو من رجل ثري أو من صاحب منصب أو وزارة.
فقد كان محمد بن سيرين رغم علو منزلته ومكانته إلا أنه كان قمة في التواضع .
قال معمر : جاء رجل إلى بن سيرين فقال رأيت حمامة التقمت لؤلؤة فخرجت منها أعظم ما كانت ورأيت حمامة أخرى التقمت لؤلؤة فخرجت أصغر مما دخلت ورأيت حمامة ثالثة التقمت لؤلؤة فخرجت كما دخلت.
فقال ابن سيرين : أما الأولى فذلك الحسن يسمع الحديث فيجوده بمنطقه ويصل فيه من مواعظه وأما التي صغرت فأنا أسمع الحديث فأُسقط منه وأما التي خرجت كما دخلت فقتادة فهو أحفظ الناس .
وعن مغيرة بن حفص قال سُئل ابن سيرين انه رأيت كأن الجوزاء تقدمت الثريا قال ابن سيرين هذا الحسن يموت قبلي ثم أتبعه وهو أرفع مني .
قال الذهبي : قد جاء عن ابن سيرين في التعبير عجائب يطول الكتاب بذكرها، وكان له في ذلك تأييد إلهي .

بره بأمه رحمه الله
لقد كان إمامنا الجليل ابن سيرين باراً بأمه محبا لها وكانت تدعو له بالخير دائماً.
عن حفصة بن سيرين : كانت والدة محمد حجازيه وكان يعجبه الصبغ وكان محمد اذ اشترى لها ثوبا اشترى ألين ما يجد فإذا كان عيداً صبغ لها ثياباً وما رأيته رافعاً صوته عليها كان إذا كلمها كالمصغي إليها
وعن ابن عون أن محمداً كان إذا كان عند امه لو رآه رجل لا يعرفه ظن أن به مرضاً من خفض كلامه عندها .
وعن هشام بن حسان قال : حدثني بعض آل سيرين قال ما رأيت محمد ابن سيرين يكلم امه قط إلا وهو يتضرع .
وعن ابن عون قال : دخل رجل على محمد وعنده أمه فقال ما شأن محمد يشتكي شيئاً ؟ قالوا : لا ولكن هكذا يكون إذ كان عند أمه
خفة ظله ) رحمه الله (
وكان محمد بن سيرين على الرغم من قدره ومكانته لا يرى بأساً في أن يكون هناك وقت للدعابة والبسمة التي لا تخدش حياء ولا تجرح في أحد ولا يكون فيها أي نوع من الكذب
ولذلك كان الإمام خفيف الظل بسيطاً متواضعاً قريباً من قلوب الناس من حوله. عن مهدي بن ميمون قال رأيت محمد بن سيري يحدث بأحاديث الناس وينشد الشعر ويضحك حتى يميل فإذا جاء بالحديث من المسند كلح وتقبض .
وعن منصور قال : كان محمد يضحك حتى تدمع عيناه وكان الحسن يحدثنا ويبكي وكان له موقف طريف مع الصحابي الجليل زيد بن ثابت .
عن ابن سيرين قال : حج بنا أبو الوليد فمر بنا على المدينة فأدخلنا على زيد بن ثابت ونحن سبعة ولد سيرين فقال له : هؤلاء بنو سيرين فقال زيد : هذان لأم وهذان لأم وهذان لأم
وهذا من أم قال: فما أخطأ
براعته في تعبير الرؤى والأحلام
لقد فتح الله عليه في هذا الباب بصورة لا تخطر على قلب بشر فكان بارعاً في تعبير الرؤى والأحلام.
عن هشام بن حسان قال : جاء رجل الى ابن سيرين وأنا عنده فقال إني رأيت كأن على رأسي تاجاً من ذهب فقال ابن سيرين اتق الله فإن اباك في أرض غربة
وقد ذهب بصره وهو يريد أن تأتيه فما زاده الرجل الكلام حتى أدخل يده في حجزته فأخرج كتاباً من أبيه يذكر فيها ذهاب بصره وأنه في أرض غربه ويأمره بالإتيان إليه .
وعن جعفر عن ابن سيرين : أن رجلاً رأى في المنام كأن في حجره صبياً يصيح ، فقص رؤياه على ابن سيرين
قال ابن سيرين له اتق الله ولا تضرب العود .
وعن مبارك بن يزيد البصري قال : قال رجل لابن سيرين رأيت كأني أطير بين السماء والأرض قال : أنت رجل تكثر المنى –أي الأمنيات -.
وعن قلابة : أن رجلاً قال لابن سيرين رأيت كأني أبول دما
فقال : أتأي امرأتك وهي حائض قال : نعم قال اتق الله ولا تعد . وقال الحارث بن ثقيف قال رجل لابن سيرين رأيت كأني العق عسلا من جوهر فقال اتق الله وعاود القرأن فإنك رجل قرأت القرأن ثم نسيته .
وقال هشام : قص رجل على ابن سيرين قال رأيت كأن بيدي قدحاً من زجاج فيه ماء فانكسر القدح وبقي الماء فقال له اتق الله فإنك لم تر شيئاً. فقال الرجل سبحان الله أقص عليك الرؤيا وتقول لم أرَ شيئاً قال له ابنُ سيرين : إنه من كذب فليس على من كذبه شيئاً ، إن كنت رأيت مثل ذلك فستلد امرأتك وتموت ويبقى ولدُها ، فلما خرج قال الرجل : والله ما رأيت شيئاً من هذه الرؤيا فما لبثت مدة حتى ولدت أمرأته غلاما وماتت وبقي الغلام .
وعن عبدالله بن مسلم المروزي قال : كنت أجالس ابن سيرين فتركته وجالست الإباضية فرأيت كأني مع قوم يحملون جنازة النبي ï·؛ فأتيت ابن سيرين فذكرتها له
فقال : ما لك جالست أقواماً يريدون أن يدفنوا ما جاء به النبي ï·؛ .



تحذيره من أهل البدع وشدته على الأمراء الجائرين
ولقد كان محمد بن سيرين يُحذر الناس من مجالسة أهل البدع والأهواء قال ابن عون : كان محمد يرى أهل الأهواء أسرع الناس ردة وأن هذه نزلت فيهم وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره )
وعن شعيب بن الحبحاب قال : قلت لابن سيرين ما ترى في السماع من أهل الأهواء قال لان سمع منهم ولا كرامة.
وعن عمر بن عبدالعزيز قال : سمعت محمد بن سيرين وسمع عمن سمع القرأن فيصعق قال ميعاد ما بيننا وبينهم أن يجلسوا على حائط فيُقرأ القرأن من أوله إلى آخره فإن سقطوا فهم كما يقولون .
وعن ابن عون :جاء رجل إلى محمد فذكر شيئاً من القدر فقال محمد ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون ) قال ووضع اصبعي يديه في أذنيه وقال إما أن تخرج عني وإما أن أخرج عنك وقال فخرج الرجل . فقال محمد إن قلبي ليس بيدي وإني خفت أن ينفث في قلبي شيئاً فلا أقدر على إخراجه منه فكان أحب إلي أن لا أسمع كلامه .
وكان لا يطرق أبواب الأمراء ولا يدخل حتى على الصالحين منهم خوفاً على نفسه من الفتن والوقوع في المخالفات الشرعية والركون إليهم . عن ابن عون أن عمر بن عبدالعزيز بعث إلى الحسن فقبل وبعث إلى ابن سيرين فلم يقبل . وعن رجاء قال كان الحسن يجيئ إلى السلطان ويعيبهم وكان ابن سيرين لا يجيئ إليهم ولا يعيبهم .
قال هشام : ما رأيت أحداً عند السلطان أصلب من ابن سيرين . فإذا دخل عليهم كان يقول كلمة الحق ولا يقبل عطاياهم وهداياهم ولقد كان لمحمد بن سيرين مع ولاة بني أمية مواقف عجيبة صدع فيها بكلمة الحق وأخلص النصيحة لهم ابتغاء مرضاة الله جل وعلا.
عن جعفر بن مرزوق قال : بعث ابن هبيرة إلى ابن سيرين والحسن والشعبي قال : فدخلوا عليه فقال لابن سيرين
يا أبا بكر ماذا رأيت منذ قربت من بابنا قال رأيت ظلماً فاشياً قال فغمزه ابن أخيه بمنكبه فالتفت إليه ابن سيرين فقال:
إنك لست تسأل إنما أنا أسأل فأرسل إلى الحسن بأربعة آلاف وإلى ابن سيرين بثلاثة آلاف وإلى الشعبي بألفين فأما ابن سيرين فلم يأخذها . وقال خالد بن أبي الصلت : قلت لمحمد بن سيرين ما منعك أن تقبل من ابن هبيرة ؟ فقال يا هذا إنما أعطاني على خير كان يظنه بي فإن كنت كما ظن فلا يجوز لي أن أقبل .

سبب دخوله السجن
لقد تعرض هذا الإمام لابتلاء شديد بسبب صدقه وورعه وأمانته فكانت النتيجة أن يبقى الإمام فترة بين جدران السجن
وكان سبب حبسه أنه اشترى ذات مرة من رجل زيتاً بأربعين ألفاً مؤجلة الدفع ..فلما فتح أحد زقاق الزيت وجد فيها فأرة ميتة فقال في نفسه لقد كان الزيت كله في المعصرة
وفي مكان واحد وقد تكون النجاسة قد أصابت باقي الزيت فلئن بعت الزيت هكذا فقد غششت المسلمين ولئن رددت الزيت للرجل فقد يرمي الفأرة ويبيع الزيت كما هو ويضر المسلمين فما كان منه إلا أن سكب الزيت كله وحَّلت به خسارة كبيرة وركبه الدين ..ومرت الأيام وجاء موعد السداد فلك يكن عنده درهمٌ واحد فما كان من التاجر إلا أن رفع أمره إلى الوالي الذي أمر بحبس الإمام حتى يسدد ما عليه.
فلما رأى السجان زهده وورعه وعبادته أشفق عليه وقال له :
أيها الشيخ إذا كان الليل فاذهب إلى أهلك وإذا أصبحت فتعال إلي قال ابن سيرين له : لا والله ..لا أكون لك عوناً على خيانة السلطان.
ويقال أن هناك أسباب أخرى لدخوله السجن :
عن محمد بن سعد قال : سألت الأنصاري عن سبب الدَّين الذي ركب محمد بن سيرين حتى حُبس ؟ قال : اشترى طعاماً بأربعين ألف فأُخبر عن أصل الطعام بشيء فكرهه فتركه أو تصدق به فحبس على المال وكان الذي حبسهُ مالك بن المنذر .
وعن محمد بن سعد قال : سألت الأنصاري عن سبب الدَّين الذي ركب محمد بن سيرين حتى حُبس به ؟ فقال كان باع من أم محمد بنت عبدالله بن عثمان بن أبي العاص جاريه فرجعت إلى محمد فشكت أنها تعذبها فأخذها محمد وكان قد أنفق ثمنها فهي التي حبسته وهي التي تزوجها سلم بن زياد وأخرجها إلى خراسان وكان أبوها يلقب كركرة
وقال المدائني : كان سببهُ حبسه أن أخذ زيتاً بأربعين ألف درهم فوجد في زق منه فأرة فظن أنها وقعت في المعصرة وصب الزيت كله وكان يقول إني ابتليت بذنبٍ أذنبته منذ ثلاثين سنة قال : فكانوا يظنون أنه عير رجلاً بفقر .
وعن ثابت قال : قال محمد بن سيرين يا أبا محمد لم يكن يمنعني من مجالستكم إلا مخافة الشهرة فلم يزل بي البلاء حتى قمت على المصطبة فقيل هذا ابن سيرين أكل أموال الناس وكان عليه دين كثير .

وها هو يغسل أنس بن مالك رضي الله عنه
وبينما كان محمد بن سيرين في السجن كان أنس بن مالك رضي الله عنه في النزع الأخير فأوصى كل من حوله بأن يغسله محمد بن سيرين ويصلي عليه ..وبعد أيام مات
أنس بن مالك رضي الله عنه خادم الرسول ï·؛ فذهب الناس إلى الوالي وأخبروه بوصية خادم الرسول ï·؛ أنس بن مالك واستأذنوه في أن يأمر السجان بأن يخلي سبيل محمد بن سيرين ليغسل أنس بن مالك ويصلي عليه ثم يعود إلى السجن مرة أخرى فأذن لهم الوالي ..فلما ذهبوا لإخراجه رفض الخروج وقال : لا أخرج حتى تستأذنوا صاحب المال لأن الوالي لم يحبسني وإنما حبسني صاحب المال .
فذهبوا إلى صاحب المال واستأذنوه فأذِن لهم من أجل إنفاذ وصية أنس بن مالك رضي الله عنه فخرج ابن سيرين من السجن وذهب إلى أنس بن مالك فغسله وكفنه وصلى عليه ثم عاد إلى السجن مرة أخرى دون أن يذهب إلى أهله ليطمئن عليهم ويراهم .



حان وقت الرحيل
وبعد حياة طويلة مليئة بالعلم والفضل والزهد والورع والكرم والتواضع نام هذا الإمام الكبير على فراش الموت وفاضت روحه إلى بارئها جل وعلا.
وقد كان الأوزاعي أشار عليه يحيى بن أبي كثير أن يرتحل إلى البصرة للقاء ابن سيرين فأتى فوجده في مرض الموت فعاده ولم يسمع منه رحمه الله تعالى.
وكان محمد بن سيرين قد أوصى أهله قبل موته بوصية غالية .
قال ابن عون : كانت وصية ابن سيرين ذكر ما أوصى به محمد بنيه وأهله : أن يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم وأن يطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين وأصاهم بما أوصى به أبراهيم ويعقوب ( يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) وأوصاهم أن لا يدعوا أن يكونوا إخوان الأنصار ومواليهم في الدين فإن العفاف والصدق خير وأبقى وأكرم من الزنى والكذب .
وكان ابنه عبدالله قد تكفل بسداد دينه وذلك من شدة حبه لأبيه ووفائه لأبيه .
عن عبدالله بن محمد بن سيرين قال : لما ضمنت على أبي دينه قال لي بالوفاء قلت بالوفاء ، فدعا لي بخير فقضى عبدالله عنه ثلاثين ألف درهم فما مات عبدالله حتى قومنا ماله ثلاثمائة ألف درهم أو نحوها ولا عجب في ذلك فقد فعل محمد بن سيرين ذلك مع والده وأدى عنه مكاتبته لأنس بن مالك ...والجزاء من جنس العمل.

قال محمد بن عمرو: سمعت محمد بن سيرين يقول كاتب أنس بن مالك أبي أبا عمرة على أربعين ألف درهم فأداها محمد بن سيرين.

وها هي الرؤيا الجميلة التي رآها الناس له بعد موته رحمه الله. فعن يحيى بن أيوب أن رجلين تآخيا فتعاهدا : إن مات أحدهما قبل الأخر أن يخبره بما وجد فمات أحدهما فرآه الأخر في النوم فسأله عن الحسن البصري قال ذلك ملك في الجنة لا يعصى قال : فابن سيرين قال : ذلك فيما شاء واشتهى شتان ما بينهما قال : فبأي شيء أدرك الحسن قال بشدة الخوف والحزن .

وعن حجاج بن دينار قال : كان الحكم بن جحل صديقاً لابن سيرين فحزن على ابن سيرين حتى كان يُعاد ثم قال : رأيته في المنام في حال كذا وكذا فسألته لما سرني : ما فعل الحسن
قال : رفع فوق سبعين درجة قلت بم ؟ فقد كنا نرى أنك فوقه
قال : بطول الحزن .
قال : قال غير واحد مات محمد بعد الحسن البصري بمئة يوم سنة عشرة ومئة.
وعن حماد بن زيد قال : مات ابن سيرين لتسع مضين من شوال سنة عشر ومائة .

رحمه الله رحمة واسعة وجمعنا به في الفردوس الأعلى
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-23-2018, 05:38 PM
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 156
افتراضي

قراءة الكف خط الزواج 170
-47% $0.02 0.04 قراءة الكف مجانا 140
+24% $0.13 0.07 قراءة الكف ومعرفة عدد الاولاد 110
+56% n/a ? n/a ? قراءة الكف خط المال 90
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-23-2018, 05:47 PM
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 156
افتراضي

قراءة الفنجان مجانا 320
+22% $0.11 0.12 قراءة الفنجان مع الصور 90
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd