أخبار عاجلة
الرئيسية / أدعية / دعاء الرزق

دعاء الرزق

دعاء الرزق

 

دعاء الرزق
دعاء الرزق

 

دعاء الرزق الحصول على الرزق من أهم الأسباب التي تؤرق العديد من الناس، حيث أن كل شخص يرغب بالحصول

على الرزق، والجدير بالذكر أن الرزق ليس في المال فقط، بل يمكن أن يكون الرزق هو البنين أو الحصول على وظيفة

مُعينة أو الحصول على زوج صالح أو زوجة صالحة، فكل هذه الأشياء تعتبر من الرزق الذي يهبه لنا الله سبحانه وتعالى

من غير حول لنا ولا قوة، ولذلك يبحث الناس عن دعاء الرزق الذي يدعون به ليحصلوا به على الرزق الذي يناسبهم أو

الذين يسعون إليه، واليوم سنوفر لكم دعاء الرزق مكتوب وكذلك شروط إجابة دعاء الرزق وطرق تجلب الرزق وأيضًا

يمكنك أن تقول دعاء الرزق بالذرية الصالحة إن شاء الله تعالى.

 

دعاء الرزق مكتوب

 

ويُعد الرزق واحد من أهم النعم التي يسعى الكثير إلى الوصول لها مهما كانت الأسباب، فالكل يُقاتل ويُدافع حتى

يستطيع الوصول إلى رزقه، ولكن ينبغي أثناء السعي إلى الوصول إلى الرزق أن يكون السعي بما يُرضي الله سبحانه

وتعالى فقط، وينبغي التوسل إلى الله سبحانه وتعالى في البداية ويكون ذلك من خلال دعاء الرزق سواء دعاء الرزق بالبنين

أو دعاء الرزق بالمال أو دعاء الرزق بالزوج أو الزوجة الصالحة.

 

ولكن ينبغي أن تعلم جيدًا أن الدعاء المستجاب له العديد من الشروط والتي ينبغي تحريها جيدًا حتى يكون

دعاء الرزق الذي تقوله مستجاب بإذن الله تعالى، وفيما يلي دعاء الرزق الذي يمكنك أن تقوله في أي وقت كما

يمكنك أن تزيد عليه وتطلب من الله سبحانه وتعالى كل ما تريد، اسأل الله أن يعيطك وأن يرزقك، فهذا الدعاء الذي

نضعه بيد يديك دعاء طيب مبارك إن شاء الله تعالى، وسوف يتقبله الله منك طالما أنك تسعى للرزق وتسعى لكسبه

بالطرق الحلال، فلكي يوسع الله لك في رزقك يجب أن يكون سعيك في الحلال وبعيدًا تمامًا عن الحرام والمنكر والمعصية

التي تغضب الله عز وجل، لذا قل دعاء الرزق بقلب مطمئن وبيقين أن الله سبحانه وتعالى سوف يستجيب لك دعائك، وبإذن الله

لن يخيب الله ظنك الحسن به، فالله يحب أن يحسن العبد الظن في ربه، وسيكون الله سبحانه وتعالى عند حسن ظنك به، لذا

أحسن الظن بأنه سبحانه وتعالى سوف يوسع في رزقك ويبارك لك فيه، واسأله

ذلك وستجد التيسير وسعة الرزق إن شاء الله تعالى، وإليك دعاء الرزق :

 

“يا رزاق يا كريم يا ذا العطاء والجود يا أرحم الراحمين أسألك يارب بكل إسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته

في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن توسع لي في رزقي وأن تبارك لي فيه، يارب أسألك رزقًا

واسعاً وعملاً صالحًا وقلبًا طيبًا طاهرًا يا أكرم الأكرمين، اللهم لا رزق إلا ما رزقتني إياه ولا كرم إلا ما أكرمتني به،

فأسألك بكرمك الذي وسع كل شيء أن ترزقني كل الخير وأن توسع في رزقي ورزق أحبتي جميعًا، اللهم اجعل لي

الخير والبركة في مالي وأولادي وزوجتي وأهلي جميعًا برحمتك يا أرحم الراحمين، الله أسألك أن تكفني بحلالك عن

حرامك وأن تغنني بفضلك عمن سواك، اللهم اغنني بفضلك ياارب عن من سواك، يا أكرم الأكرمين ويا مجيب السائلين

أجب دعائي ووسع في رزقي، يارب ببابك نحن واقفون ولجودك نحن منتظرون يا كريم يا كريم، اللهم لا تجعل انتظارنا هباءً

بل اجلب لنا زرقًا واسعًا فإن الرزق كله بيدك تقسمه كيفما شئت، فاللهم إنا نسألك أن تجعل لنا نصيبًا من الرزق الواسع

والعمل الصالح المبارك، اللهم ارزقني رزقًا حلالاً واسعًا طيبًا مباركًا فيه بإذنك، اللهم إنا نعوذ بك من الدَين والفقر، اللهم لا

تجعل حاجتنا لأحد من عبادك، واجعل يارب حاجتنا لك أنت، فأنت مجيب دعائنا ورجائنا يا كريم”.

 

دعاء الرزق بالزوج أو الزوجة الصالحة

 

وإذا كنت تريد أن تتعلم كيفية قول دعاء الرزق بالزوج أو الزوجة الصالحة فإننا سوف نوفر لك إن شاء الله

تعالى أفضل الأدعية التي تساعدك على أن يرزقك الله عز وجل بزوجة صالحة أو أن

يرزقكِ الله بزوج صالح، وفيما يلي فضل دعاء للرزق بالزوج أو الزوجة:

 

“اللهم يا مجيب السائلين، يا من بيده ملكوت كل شيء، أسألك بعظمتك وبكرمك وبجودك أن تمن عليّ وترزقني الزوج الصالح أو الزوجة الصالحة التي ترضيني وتسعدني وتعينني على مشاق الحياة وصعوباتها يا كريم يا كريم، اللهم إني أسألك بصالح أعمالي التي عملتها خالصة لوجهك أن ترزقني الزوج الصالح أو الزوجة الصالحة، اللهم اجعل لي كل الخير في زوجي وارزقني به يا كريم يا أرحم الراحمين، أنت توزع الرزق كما تشاء فأسألك أن تجعل من رزقي زوجًا صالحًا طيبًا يهنيني ويسعدني ويبرني، اللهم أسألك أن تجمعني بزوج صالح عاجلاً غير آجل يا كريم يا عظيم برحمتك يا أرحم الراحمين.”

 

شروط إجابة دعاء الرزق

 

دعاء الرزق مثله مثل الكثير من الأدعية له شروط عديدة حتى يكون مُجابًا، ومن أهم تلك الشروط:

 

ينبغي تحري العمل الحلال، فيكون مطعمك حلال ومشربك حلال؛ وهذا بناءً على حديث

النبي صلى الله عليه وسلم الذي يؤكد به أن هذا هو الشرط الأول في إجابة دعاء الرزق.

 

لا ينبغي أن تدعي بأي منكر؛ فلا ينبغي أن تقوم بالدعاء بأن يرزقك الله بمال حرام أو بمحرمات بشكل عام.

 

ينبغي أن تخشع لله سبحانه وتعالى حينما تدعي بـ دعاء الرزق وينبغي أيضًا أن تكون تائبًا من كافة المعاصي التي تقترفها.

 

حينما تقول دعاء الرزق ينبغي أن تتحلى بالأدب مع الله سبحانه وتعالى فلا ينبغي أن تتدعى في الدعاء.

ينبغي أن تُحسن الظن بالله سبحانه وتعالى وتكون على يقين أنه سيستجيب منك دعائك

وتنال كل ما تسعى إليه ما دام أنه لا يغضبه ولا يؤذي أحد.

 

حينما تدعي الله بأن يرزقك ينبغي أن تسعى إلى الوصول إلى الرزق فإن دعاء الرزق وحده لا يكفي،

فهذا يُعتبر من التواكل وليس من التوكل، فالتوكل على الله يكون أولًا ثم بعد ذلك يتم السعي للوصول إلى الرزق.

 

طرق تجلب الرزق

 

وهناك العديد من الطرق التي تعمل على جلب الرزق، وتأكد أنك إن قمت بعملها سيرزقك الله

من حيث لا تحتسب سواء أكان دعاء الرزق من أجل الحصول على المال أو دعاء الرزق من أجل

الحصول على وظيفة ما أو دعاء الرزق من أجل الحصول على الأولاد، ومن أهم تلك الطرق التي تُزيد من رزقك:

 

أولاً: صلة الرحم وزيادة الرزق

 

هناك الكثير من الأحاديث التي تؤكد على أن صلة الرحم من أهم الأسباب التي تعمل على زيادة الرزق

والحصول على المال أو الحصول على كل ما ترغب ويندرج تحت بند الرزق ففي هذه الحالة يكون دعاء الرزق

الذي تقوم بالدعاء به مُجاب إن شاء الله تعالى.

 

فمن أهم أسباب ضيق الرزق الذي يشتكي منه العديد من الناس إنما يكون سببه الأساسي هو

عدة صلة الرحم، بل إنه في بعض الأحوال يصل الأمر إلى قطيع الرحم لسنوات عديدة، فكيف تطلب

زيادة الرزق وتسأل وتتعجب أن رزقك لا يكفي، وأن الله لم يرزقك بالكثير من النعم وأنت قاطع رحمك؟

 

قم الآن وصل رحمك ومن ثم قل دعاء الرزق وانظر إلى عجائب قدرة الله سبحانه وتعالى في رزقك من حيث

لا تحتسب، فترزق بالمال، وترزق أيضًا بالأولاد، أو ترزق بالزوج أو الزوجة الصالحة أو تحصل على الوظيفة

التي لطالما سعيت إلى الوصول لها، وتحقق من خلالها طموحك وأحلامك.

 

ثانيًا: الصدقة تجلب الرزق

 

من الناس من يعرض عن الصدقة ظنًا منه أن ماله يكفيه، وليس به فائض كي يقوم

بالتبرع به أو التصدق به على الفقراء والمساكين والمحتاجين، ولكن هذا غير صحيح

تمامًا، فهناك العديد من القصص القرآنية التي أكدت على عدم صحة هذا الكلام.

 

ومن بين تلك القصص هي قصة أصحاب الجنة أو كما يُسميها بعض قصة أصحاب الحديقة كما ذُكرت في

سورة القلم، فقد كان هؤلاء القوم لا يتصدقون على الفقراء وعلى المحتاجين، وهذا يرجع لقولهم أن مالهم قليل،

وأن لديهم العديد من الأطفال الذين يرغبون بالنفقة عليهم، ولكن ابتلاهم الله بلاءً شديدًا بسبب هذا الطمع والبخل

في النفقة والتصدق على الفقراء والمحتاجين.

 

وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم على أنه لا ينقص مال العبد حينما يقوم بالتصدق على الفقراء

والمساكين من القوم، بل يزيد ماله ويبارك الله في رزقه، فإن كنت تريد زيادة الرزق، فاعلم جيدًا أن الصدقة من

أهم الأبواب التي ينبغي أن تسلكها للحصول على هذا الرزق وقبل أن تقول دعاء الرزق أيضًا.

 

ثالثًا: الابتعاد عن الذنوب والمعاصي

 

هناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تؤكد على أن الذنوب التي يقوم بعملها الإنسان

في اليوم والليلة واحدة من أهم الأسباب التي تمنع الرزق، وتأخره كثيرًا، وربما سنوات طويلة، فالمعاصي

معروف أنها سبب من أسباب إغلاق أبواب الخير في وجه الكثير من الناس، فإن كنت تريد الرزق الحلال وأن

يبارك الله لك فيم يرزقك به، ينبغي على الفور أن تبتعد تمامًا عن الذنوب والمعاصي التي تقوم بها.

 

ونحن نعلم جيدًا أن الذنوب والمعاصي يقترفها الإنسان يوميًا، فمن مِنَّا لا يُخطأ؟ فلقد أكد الله سبحانه وتعالى

أننا لو ما أخطأنا لأذهبنا الله سبحانه وتعالى وأتى بقوم يذنبون ومن ثم يتوبون إليه سبحانه وتعالى فيغفر الله

لهم، واعلم جيدًا أنه في حالة التوبة عن معصية من المعاصي يكون لك دعوة مستجابة، يمكنك استغلال هذه

اللحظة في رفع يديك بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى ودعاءه بأن يرزقك الرزق الحلال ويمكنك استخدام

دعاء الرزق للحصول على ما تُريد من الله سبحانه وتعالى.

 

رابعًا: التوكل على الله واليقين به

 

قد تتبع جميع الأساليب الممكنة لإجابة الدعاء ولكن لا يرزقك الله بالمال الكثير، ولكنه يرزقك

فقط بما يسد حاجتك وحاجة أسرتك، فهذا وحده من أهم علامات إجابة الدعاء، وهو أن الله

سبحانه وتعالى لم يُلجئك إلى أي شخص، ولم يكن عليك أي دين لأي إنسان.

 

وقد يكون رزقك الذي منحك الله إياه هو الرزق في الصحة؛ فالصحة وحدها رزق كبير من الله ينبغي أن

تشكره صباحًا ومساءً عليها، فما الفائدة أن تُرزق بالمال الكثير، ولكن لا تستطيع الاستمتاع بها لتدهور

صحتك؟ فهذا معناه أن الله أجاب دعائك، ولكن بطريقة مختلفة عن التي ترغب بها.

 

وإن دعيت الله كثيرًا، وترى من وجهة نظرك أنت أنه لم يستجب لك، فلا ينبغي أن تتعدى حدودك

مع الله، أو أن تيأس فتترك دعاء الرزق الذي تقوله كل يوم، بل ينبغي الاستمرار ولا تمل أبدًا، فأنت لا تدري أي

من الأوقات تكون أبواب السماء مفتوحة ويستجاب لك الله سبحانه وتعالى حتى ولو مر على دعائك سنوات طويلة.

 

خامسًا: الاستغفار وجلب الرزق

 

هل اطلعت على الآيات التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم والتي تتحدث عن

الاستغفار وأهميته وفائدته؟ إن كنت قرأتها بتمعن شديد فبالتأكيد ستكون على وعي كاف بأن

الاستغفار يفتح الأقفال ويجلب الرزق، فانظر إلى الآيات الكريمة التالية:

 

قال تعالى: “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ

مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12).

 

هل قرأت هذا جيدًا؟ تمعن جيدًا في الآية الكريمة، وانظر كيف أن الله سبحانه وتعالى يسخر لك

كل ما هو حولك ويمدك بكل ما تحلم به فقط حينما تقوم بالاستغفار، ومن نعم الله علينا أن الاستغفار

ليس له وقت مُعين تقوله به، بل يمكنك الاستغفار على مدار اليوم والليلة وفي الوقت الذي ترغب به، واعلم

أنك إن داومت على الاستغفار كثيرًا، فإن الله سيرزقك من حيث لا تحتسب، وستنال كل ما ترغب بالحصول عليه.

 

أوقات يُقال فيها دعاء الرزق

 

ينبغي أن تقوم بالدعاء على مدار اليوم وفي كل وقت وفي كل مكان، ولكن

مُستحب أن تقول دعاء الرزق في أوقات مُعينة حتى تتحرى الأوقات التي

يُستجاب فيها الدعاء، ومن بين تلك الأوقات المستحب فيها قول دعاء الرزق:

 

يمكن أن تقول دعاء الرزق في وقت السحر، حيث يكون الله سبحانه وتعالى

في السماء الدنيا يُنادي على الناس، حتى يطلبون منه ما شاء وما يرغبون.

 

احرص على أن تقول دعاء الرزق في وقت السجود، فإن هذا الوقت هو أقرب ما يكون العبد

من ربه، فينبغي أن تقول دعاء الرزق وأنت ساجد وتُكثر في قوله وتقوم بالدعاء بيقين شديد.

 

احرص على قول دعاء الرزق بين الأذان والإقامة؛ فقد أكد النبي صلى الله عليه

وسلم أن وقت إجابة الدعاء بشكل عام إنما يكون في الوقت الذي بين الآذان والإقامة.

 

في وقت نزول المطر تكون أبواب السماء مفتوحة، فلا تترك هذه الفرصة

أبدًا وقم بقول دعاء الرزق في الحال وثق بأن الله سيستجيب لك إن شاء.

 

كما أن النبي صلى الله عليه وسلم أكد على أن في يوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد

من عباد الله يطلب من الله شيء إلا واستجاب الله له دعوته، وفي الغالب وحسب

كلام العلماء أن هذه الساعة تكون عقب أذان العصر وقبل أذان المغرب.

 

كما أن الدعاء للمسلم بظهر الغيب مستجاب، فإن كنت تريد أن

يُجيب الله دعوتك فينبغي أن تدعي بها للمسلم سواء صديقك أو أحد أقاربك،

وسيرد عليك ملك من الملائكة ويقول لك ولك بالمثل، وبالتالي تُرزق.

 

وهذه كانت أهم النقاط التي تتعلق بـ دعاء الرزق فقد وفرنا لكم الأسباب التي تجلب الرزق وتجعل

دعاء الرزق الذي تقوله مُجاب إن شاء الله تعالى، كما أننا وفرنا لك دعاء الرزق مكتوب بالإضافة إلى

الأوقات التي ينبغي أن تقول فيها دعاء الرزق حتى يُستجاب لك، والخطوات التي يمكن عملها للحصول

على الرزق، ونسأل الله تعالى أن يرزقكم من واسع فضله وأن يمن عليكم بما تريدون من الرزق والمال

والخير والبركة إن شاء الله تعالى، وننصحك أخي الكريم وأختي الكريمة أن تثقوا في رحمة الله تعالى

وفي فضله فمهما كانت حالتكم سيئة وتعانون من الفقر والحاجة فلا تلجأ إلا إلى الله سبحانه وتعالى فهو

الكريم وهو القادر على أن يحولك من فقير إلى غني في لحظة واحدة، الله بيده ملكوت كل شيء وبيده كل

الرزق وبيده كل المال والخير والبركة، اسأله من فضله واسأله أن يبارك لك في رزقك إنه ولي ذلك والقادر عليه،

ونتمنى أن نكون بهذا الموضوع قد وصلنا إلى ما نبتغيه من تعريفكم وتعليمكم كل ما يخص

دعاء الرزق وفضله وشروط استجابته إن شاء الله تعالى.

 

#دعاء الرزق

عن admin

شاهد أيضاً

دعاء الشفاء

دعاء الشفاء

دعاء الشفاء     دعاء الشفاء هو من الأدعية المهمة التي يجب أن نتعلمها ونعرفها، …