أخبار عاجلة
الرئيسية / أدعية / دعاء الفرج

دعاء الفرج

دعاء الفرج

 

دعاء الفرج
دعاء الفرج

 

دعاء الفرج ، هل جربت في يوم من الأيام أن تقع في كرب شديد وعجزت عن حل

هذا الكرب؟ من مِنّا لم تطوله نوبات الدهر والكثير من الكروبات وعجز عن إيجاد الحلول

المناسبة، فهناك العديد من المشكلات لا يكون لها أي حلول سوى أن الله سبحانه

وتعالى يُفرجها ويحلها من فوق سبع سموات، ولذلك إن أعظم ما يقرب الإنسان من

الله سبحانه وتعالى هو الابتلاء، فلا تظن أن الله يبتليك لأنه يكرهك، بل على العكس

تمامًا، إن ابتلاك الله تعالى فاعلم أن الله يحبك، ولكن عليك أن تدعو الله وتقول دعاء الفرج

حتى يستجيبه الله لك ويفرج عنك همك ويفك عن كربك إن شاء الله تعالى، فالدعاء هو سبيلك

لتفريج كل همومك وحل كل مشاكلك، فالله سبحانه وتعالى قادر على كل شيء وقادر مثلما

ابتلاك بهم أو بكربة أن يزيح عنك هذه الكربة ويفرج عنك همك إنه ولي ذلك والقادر عليه

 

لا تقلق ولا تيأس من رحمة الله إنه هو الرحمن الرحيم سبحانه، وتأكد أخي الكريم أن

دعاء الفرج له قدرة كبيرة على إزاحة كل همومك مهما كنت كبيرة وعظيمة كما أن دعاء الفرج

بإذن الله تعالى يفرج كل الهموم، فما أن يدعو المسلم دعاء الفرج بقلب مؤمن وبيقين أن الله

عز وجل سوف يفرج عنه كربته فإن الله لا يخيب يقينه ولا يرد دعواته أبدًا، وسوف يفرج الله

لك همك ويبدله بكل خير إن شاء الله تعالى، وسنقدم لكم اليوم دعاء الفرج الذي تقوم بالدعاء

به في كروباتك التي تمر بك، كما سنعلمكم مجموعة من الأمور المرتبطة بموضوع دعاء الفرج

مثل آداب دعاء الفرج والأوقات التي تزيد من فرص إجابة دعاء الفرج إن شاء الله تعالى، لذا

تابعوا معنا هذا الموضوع ونسأل الله تعالى أن يفرج همومكم جميًعا.

 

دعاء الفرج

 

يبحث المكروب دائمًا عن دعاء الفرج الذي يقوله عندما تحل به نازلة من النوازل، ففي هذا

الوقت لا يستطيع الإنسان أن يُرتب كلامه، ولا يستطيع أن يعرف ماذا عليه أن يقول عندما

يتحدث مع الله سبحانه وتعالى، فيبحث عن دعاء الفرج ليقوله

في صلاته، أو في الأوقات التي يستجيب الله فيها الدعاء.

 

وليس هناك وقت مُحدد يُقال فيه دعاء الفرج، بل يمكن أن تقوله في أي

وقت من الأوقات، ولكن يُفضل أن تقول دعاء الفرج في أحد الأوقات التالية:

 

يمكن أن تقول دعاء الفرج بين الأذان والإقامة، فهل سمعت حديث رسول الله

صلى الله عليه وسلم الذي يؤكد به أن دعاء المسلم بين الأذان والإقامة مُجاب؟

 

يمكن أن تقول دعاء الفرج في وقت السجود، فأنت بالتأكيد

تعرف جيدًا أن أقرب ما يكون العبد لربه يكون عند السجود.

 

يمكن أن تقول دعاء الفرج في وقت السحر، هل تعرف أن الله سبحانه وتعالى

ينزل إلى السماء الدنيا في وقت الثلث الأخير من الليل، ويُنادي علينا لإجابة الدعاء؟

 

يمكن أن تقول دعاء الفرج في وقت الغيث؛ فعندما ينزل الغيث إلى الأرض يكون دعائك مستجاب إن شاء الله.

 

أفضل أدعية الفرج

 

يجب أن تعلم أخي الكريم وأختي الكريمة أنكم إذا أصابكم مصيبة أو كربة من كربات

الدنيا فإن أول شيء يجب أن تقومون به هو الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى يجب

أن تدعوه بكل صدق واسألوه الفرج لهمومكم ومصائبكم وكل ما حل بكم وهو سبحانه

مطلع على كل شيء وسوف يستجيب دعاء الفرج الذي

تدعونه به فهو الرحمن الرحيم، وإليكم أفضل أدعية الفرج:

 

“يا رحمن يا رحيم، يا ملك يا قدوس، اللهم إني قد مسني الضر وأنت أرحم الراحمين،

اللهم إني أسألك فرجًا لكل همومي، اللهم أزل عني كربتي، اللهم فرج الهم وأزح

الغم يا كريم يا كريم يا رحمن يا رحيم، يارب ضاقت بي دنياي ولا ملجأ لي إلا أنت يارب،

فاللهم لا تردني خائبًا وفرج همومي يا كريم يا عظيم، ليس لي إلا أنت فلا تخذلني يا

رحمن يا رحيم، اللهم اجعل لي من كل هم فرج ومن كل ضيق مخرج، يارب وقفت ببابك

أدعوك وأرجوك، اللهم كن معنا ولا تكن علينا يا أرحم الرحمين، اللهم إنك أنت العفو الكريم

فاعفو عنا، اللهم اعفوا عنا وارحمنا، أنت مولانا، اللهم نسألك أن ترحمنا وأن تزيل همومنا وأن

تفرج كرباتنا يا كريم، اللهم إنني ثقلت عليّ الهموم لكني أثق في رحمتك وأحسن الظن بك،

وأنت تحب أن يحسن العبد الظن بربه، فاللهم أسألك فرجًا لكل مصائبي يا كريم يا كريم يا رحمن يا رحيم”.

 

دعاء الفرج مكتوب

 

ولقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن هناك مجموعة كبيرة من الأدعية

التي يُطلق عليها دعاء الفرج كما أنه خصص العديد من الأمور الدينية التي

تقوم بدور كبير في تفريج الكروبات، ويمكن أن تُغني في

بعض الأوقات عن دعاء الفرج وعلى سبيل المثال:

 

كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أحل به هم كان يقول دعاء الفرج

التالي: لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله ربّ العرش العظيم،

لا إله إلا الله ربّ السّموات، وربّ الأرض، وربّ العرش الكريم”.

 

أكد النبي صلى الله عليه وسلم أن من يلزم الاستغفار يوميًا

يجعل الله له من كل هم فرج، ومن الضيق الذي يحل به مخرجًا.

 

أكد النبي صلى الله عليه وسلم على أن من يلزم الصلاة عليه تكفي المسلم ما

أهمه؛ فاحرص على الصلاة على النبي في اليوم والليلة؛ وبالأخص في ليلة الجمعة.

 

وهناك مجموعة من الأحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يردد

الكلمات التالية عندما ينزل به كرب: الله، الله ربّي لا أشرك به شيئاً “.

 

وهناك حديث صحيح آخر من رواية أحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم حثَّ

الصحابة على ترديد الدعاء التالي عندما يحل بهم أي أمر أو كرب أو ضيق: ما

أصاب أحدٌ قطّ همّ ولا حزن، فقال: اللهم إنّي عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك،

ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك،

سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت

به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع

قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همّي.

 

وقد أخرج أحمد في مسنده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يردد هذا الدعاء في كربته:

اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت “.

 

هل تعلم أيضًا الرواية التي حدثنا بها أنس ابن مالك عن أن النبي صلى الله عليه

وسلم رأى رجلًا يُردد الدعاء التالي: اللهم إنّي أسألك بأنّ لك الحمد، لا إله إلا أنت

المنّان، بديع السّموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ يا قيوم، إنّي أسألك،

فقال النّبي – صلّى الله عليه وسلم – لأصحابه: أتدرون بم دعا، قالوا: الله ورسوله

أعلم، قال: والذي نفسي بيده، لقد دعا الله باسمه

العظيم، الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى.

 

وهناك دعاء آخر قاله النبي صلى الله عليه وسلم عندما تعرض إلى الأذى الشديد،

وتعرض للأذى البدني، فقال حينها: اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني

على الناس، يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين، وأنت ربى، إلى من تكلني، إلى

بعيد يتجهمني؟ أم إلى عدو ملكته أمري، إن لم يكن بك غضب على فلا أبالي، غير أن

عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا

والأخرة، أن يحل على غضبك، أو ينزل بي سخطك،

لك العتبى حتى ترضى، ولا حول ولا قوة إلا بك.

 

دعاء الفرج في وقت الدين

 

مع غلاء المعيشة تكثر الديون على المسلمين وعلى سائر البشر، وقد لا

يجدون طريقًا يخرجون منه من هذه الضيقة المالية، فيجدون أن جميع الأبواب

قد أغلقت في وجوههم، ولكن في هذا الوقت هل تعلم أن هناك بابًا ما زال

مفتوح أمامك؟ نعم، باب كبير غفل عنه الكثيرون، هو باب الله

سبحانه وتعالى، هذا الباب الذي لا يُرد سائله، ولا يُرد طارقه.

 

اطرق الباب واطلب من الله سبحانه وتعالى ما شئت، سيفرج عليك همك،

وسيقضي من عليك دينك، ولا تيأس مهما حاوطتك الهموم والمصاعب، وقل

دائمًا دعاء الفرج فالأدعية كثيرة، ولكن ينبغي أن يكون دعائك من القلب.

 

قم الآن وألجأ إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء، واخشع أثناء الدعاء،

سترى ما لا تتوقع رؤيته، ستنظر من أمامك ومن ورائك وتتعجب كيف

انكشفت هذه الكربة وهذا الضيق؟ من أين أتى هذا الفرج؟

 

إنه فرج الله سبحانه وتعالى الذي دعيت إياه بكل دعاء ودعيت

إياه من خلال دعاء الفرج وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُعلمنا

مجموعة من الأدعية نقولها في وقت الدين ووقت الحاجة، وعلى رأسها:

 

حثنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نقول هذا الدعاء لتنفرج كربتك بسبب الديون:

اللهم إنّي أعوذ بك من الهمّ والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من

الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدّين وقهر الرّجال.

 

اعلم أخي المسلم أختي المسلم أن هذا الدعاء مفعوله كالسحر فهو دعاء الفرج

في وقت الدين، فإن تراكمت عليك الديون ولا تعرف ماذا تعرف وكيف تستطيع أن

تخرج من هذه الحالة، الزم هذا الدعاء، وسترى عجائب قدرة الله سبحانه وتعالى

في توسيع رزقك، وزيادة البركة في مالك، وحلول الغنى عليك وعلى أسرتك.

 

نحن نعلم أننا في زمن كثرت به متاعب الحياة، وهناك الكثير من العقبات التي

تقف أمامنا وفي طريقنا، ولكن طريق الله ليس به أي صعاب، طريق الله مليء

بالخيرات، فقد الزم دعاء الفرج وادعو الله دعوة المضطر

العاجز، وكن على يقين أن دعائك بإذن الله مُجاب.

 

آداب دعاء الفرج

 

هل تعلم أخي المسلم أن للدعاء آداب سواء أكان دعاء الفرج أم دعاء للكروبات

عامةً، فإن له العديد من الآداب التي ينفع أن تلتزم بها جيدًا، ويجب أن تُراعيها

جيدًا عندما تتوجه إلى الله سبحانه وتعالى بها، وهذه الآداب التي حثنا عليها

النبي صلى الله عليه وسلم، والتي تُزيد من فرص إجابة دعوتك، وهذه الآداب تتمثل في:

 

ابدأ دعاء الفرج بحمد الله سبحانه وتعالى على جميع نعمه التي لا تعد ولا تحصى؛

فيمكنك أن تبدأ وتقول: “الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك”.

 

الخطوة الثانية في دعاء الفرج أن تقوم بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وخير ما تقول:

“اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد، وبارك على محمد وعلى آل محمد”.

 

وهذه الخطوات اعلم جيدًا أنك ستبدأ بهما دعاء الفرج وحينما تنتهي من الدعاء –ويمكنك

اختيار أحد الأدعية السابق ذكرها- ستكرر نفس الخطوات؛ فستقوم بحمد الله عز وجل،

ومن ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

 

وعندما تقول دعاء الفرج لا تقوم بالدعاء على الناس، فلا تدعي على أهلك أو على مالك

أو على والدك، ولا تدعو على المسلمين، أو تدعو بقطيع رحم أو بإثم، فهذا ليس من آداب الدعاء.

 

واعلم جيدًا أن النبي صلى الله عليه وسلم أكد على أن الدعاء يُستجاب عندما

يقوم المسلم بالدعاء في وقت الرخاء، وبالتالي يستجيب الله له في وقت الشدة.

 

ينبغي أن تُلح كثيرًا على الله سبحانه وتعالى حينما تقول دعاء الفرج

فإن الله سبحانه وتعالى يُحب العبد اللحوح الذي يلجأ إلى الله سبحانه

وتعالى بثقة ويقين، ويدعو الله دعاء به تضرع وخشية وإلحاح على الإجابة.

 

عندما تبدأ في قول دعاء الفرج توسل إلى الله سبحانه وتعالى بكل صفاته وأسمائه

التي يحبها؛ واحذر أن تتوسل إلى الله سبحانه وتعالى بالأنبياء والمرسلين أو الصالحين،

أو أولياء الله، فقط أسماء الله الحسنى المذكورة في الكتاب والسنة فقط.

 

أفعال تُزيد من إجابة دعاء الفرج

 

هل تعلم أخي المسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم دلنا على الكثير

من الأمور والأفعال التي بدورها تعمل على تفريج الهموم؟ نعم هذا صحيح،

فهناك الكثير من الخِصال والأفعال الإسلامية التي حثنا علينا النبي صلى الله

عليه وسلم، وهي تجعل دعاء الفرج مُجاب بإذن الله، وهي على سبيل المثال:

 

تفريج هموم المسلمين: فعندما تقوم بتفريج هموم المسلمين أكد

النبي صلى الله عليه وسلم على أن الله جل وعلا سيفرج عليك كربة

من كروبات يوم القيامة؛ فما أحوجنا في هذا اليوم إلى تفريج الكروبات!

 

إخراج الصدقات: لا تتجاهلها أو تنساها؛ فالصدقة تُطفأ غضب الله سبحانه وتعالى، وسيستجاب

دعائك إن شاء الله عندما تقوم بإخراج الصدقة ومن ثم تقول دعاء الفرج الذي أوضحناه لك.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم دعاء الفرج الذي ينبغي أن تقوله عندما يحل عليك أي نازلة

من كروبات الدنيا، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل لنا جميعًا من كل همٍ فرج،

ومن كل ضيق نقع فيه مخرج، وأن يثبتنا على دينه سبحانه وتعالى، فأكثر شيء

يجب أن نحذر منه هو أن نبتعد عن الله سبحانه وتعالى وأن نقول أقوالاً أو نفعل

أفعالاً حرامًا مهما كان ما بنا من ضيق ومن كرب، فاللهم سبحانه وتعالى لا يبتلي

إلا من يحبه من عباده، لذا إذا ابتلاك الله سبحانه وتعالى بمصيبة وبكرب

شديد فاعلم أن الله يحبك ويريد أن يختبر مدى إيمانك به.

 

لذلك اصبر أخي الكريم على كل ما أصابك وحل بك من كربات ومصائب وادعو الله

وقل دعاء الفرج في كل وقت واستغفر الله دائمًا واحمده سبحانه وتعالى على كل

ما أعطاه لك سواء خير أو شر، فإنه سبحانه وتعالى يحب عباده الصابرين ويجزيهم

كل الخير على صبرهم، فالصبر من أكبر درجات الإيمان، فإياك إياك أن تفقد إيمانك

إذا حلت بك مصيبة بل اصبر وقل دعاء الفرج بيقين أن الله سبحانه وتعالى سوف يفرج همك.

 

#دعاء الفرج

عن admin

شاهد أيضاً

دعاء الشفاء

دعاء الشفاء

دعاء الشفاء     دعاء الشفاء هو من الأدعية المهمة التي يجب أن نتعلمها ونعرفها، …