أخبار عاجلة

دعاء لجلب الحبيب

دعاء لجلب الحبيب

 

دعاء لجلب الحبيب
دعاء لجلب الحبيب

 

الشيخ الروحاني لجلب الحبيب للتواصل معنا الرقم بأعلى الموقع

 

دعاء لجلب الحبيب

 

دعاء لجلب الحبيب لم يرد بنص صريح عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم دعاء لجلب الحبيب أو تيسير الزواج، إلا أن يمكن للمسلم أن يدعو بما يرغب ويحب بنيّة الاستجابة إن شاء الله، ومن الأدعية التي يمكن أن تُقال:

 

يا عزيز تعززتُ بعزتك، فمن اعتز بعزتكَ فهو عزيز لا ذلَ بعده، ومن اعتزّ بدون عزّتك فهو ذليل.

 

اللهمّ ألّف بيني وبين الخلائق كلّهم أجمعين، كما ألّفت بين آدم وحواء، وكما ألّفت بين موسى وطور سيناء، وكما ألّفت بين سيّدنا محمد صّلى الله عليه وسلم وبين آله رضي الله عنهم وأمّته رحمهم الله.

 

يا مُجَلِّي عظيم الأمور، لا إله إلّا هو الحيّ القيّوم، اللهمّ ألقِ الألفة والشّفقة والمحبّة في قلوب بني آدم وبنات حوّاء أجمعين.

 

اللهمّ حبّب فيّ فلانـ/ة بعد حبّك وحبّ رسولك الكريم، واهديه لي، وملّكني زمام أمره، واجعله من قسمتي ومن نصيبي، وزوّجنا في الحلال على سنّتك وسنّة رسولك الكريم.

 

اللهم زوجني رجلاً صالحاً تقر به عيني، وتقر بي عينه يا ذا الجلال والإكرام.

 

اللهم إني أريد أن أتزوج، فقدر لي من النساء أعفهمنّ فرجاً، وأحفظهن لي في نفسها، وأوسعهن لي رزقاً، وأعظمهن لي بركة في نفسها ومالي، فقدّر لي منها ولداً طيّباً تجعله خلفاً صالحاً لي في حياتي وبعد مماتي.

 

اللهم إني أسألك بخوفي من أن أقع بالحرام، وبحفظي لجوارحي، وأسألك يا رب بصالح أعمالي أن ترزقني زوجاً صالحاً يعينني في أمور ديني ودنياي، فإنك على كل شيء قدير، اللهم اغفر ذنبي وحصني وطهر قلبي.

 

يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد يا فعالاً لما يريد، أسألك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لا يضام وبنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك أن ترزقني الزوج الصالح والذرية الصالحة الطيبة.

 

اللهم أغنني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عن من سواك.

 

اللهم يا مسخر القوي للضعيف، ومسخر الشياطين والجن والريح لنبينا سليمان، ومسخر الطير والحديد لنبينا داود، ومسخر النار لنبينا إبراهيم، اللهم سخر لي زوجاً يخافك يا رب العالمين، بحولك وقوتك وعزتك وقدرتك أنت القادر على ذلك وحدك لا شريك لك، اللهم يا حنان يا منان يا ذا الجلال والإكرام، يا بديع السماوات والأرض يا حي يا قيوم.

 

أسالك يارب بصالح أعمالي أن ترزقني زوجاً صالحاً يعينني في أمور ديني ودنياي، فإنك على كل شيء قدير، اللهم اغفر ذنبي وحصن فرجي وطهر قلبي، اللهم ارزقني بالزوج الذي هو خير لي وأنا خير له في في ديننا ودنيانا ومعاشنا وعاقبة أمرنا عاجله وآجله.

 

اللهم إني أعوذ بك من تأخر زواجي وبطئه وقعودي، وأسألك أن ترزقني زوجاً خيراً مما أستحق ومما آمل، وأن تقنعه وأهله بي وتقنعني وأهلي به.

 

اللهم يا دليل الحائرين ويا رجاء القاصدين يا كاشف الهم ويا فارج الغم، اللهم زوجنا وأغننا بحلالك عن حرامك يا الله يا كريم يا رب العرش المجيد، ارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إني أسألك باسمك العليم أنك عالم بحالي، فبرحمتك يا رب يا رب يا رب زوجني برجل صالح يستر علي ويكون قرة عين لي وأكون قرة عين له يا رب.

 

اللهم اقضِ حاجتي، وآنس وحدتي، وفرج كربتي، واجعل لي رفيقاً صالحاً كي نسبحك كثيراً ونذكرك كثيراً فأنت بي بصيراً، يا مجيب المضطر إذا دعاك، احلل عقدتي، آمن روعتي، يا إلهي من لي ألجأ إليه إذا لم ألجأ إلى الركن الشديد الذي إذا دعي أجاب، هب لي من لدنك زوجاً صالحاً، اجعل بيننا المودة والرحمة والسكن فأنت على كل شيء قدير، يا من قلت للشيء كن فيكون، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، وصلّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 

اللهمّ زدني قرباً إليك، اللهم زدني قرباً إليك، اللهم زدني قرباً إليك، اللهمّ اجعلني من الصّابرين، اللهمّ اجعلني من الشّاكرين، اللهم اجعلني في عيني صغيراً وفي أعين النّاس كبيراً، اللهمّ يا دليل الحائرين ويا رجاء القاصدين، يا كاشف الهموم يا فارج الغموم، اللهمّ زوّجنا وأغننا بحلالك عن حرامك يا الله يا كريم يا رب العرش المجيد، وارحمنا برحمتك يا أرحم الرّاحمين.

 

دعاء لجلب الحبيب

 

خلق الله الإنسان من زوجين اثنين حتّى يبني الأرض، ويقوم نسله من بعده على إكمال مسيرته، ويعتبر الزّواج والإنجاب بين الذكر والأنثى من سنن الخالق في خلقه، فإذا تأخّر نصيب إنسان ما فعليه أن يدعو ربّه ليعجّل له في إرسال من فيه خير وصلاح له وقادر على إسعاده، كثيرا ما يتأخّر نصيب الإنسان وخاصّة الإناث، وحتّى لو تأخّر لا يجب أن تقطع الأمل والرّجاء حتّى لو تقدّم بها العمر فالله عزّ وجلّ قادر على كلّ شيء، ويجب أن تدعو الله وتعمل الأعمال الصالحة عسى أن يوفّقها الله بمن هو خيرٌ لها، وهناك أيضاً الكثير من الرّجال الّذين يتأخّرون في الزواج بحجّة أنّهم لم يجدوا من يناسبهم، وهنا عليهم أن يدعوا الله أن يفرّجها عليهم ويرسل لهم من هي خيرٌ لهم.

 

دعاء لجلب الحبيب

 

بسم الله الرّحمن الرّحيم: بسم الله العزيزِ المُعتزِ بِعلوّ عِزِّهِ عزيزاً، وكلُ عزيزٍ بعزةِ اللهِ يعتزّون . يا عزيزُ تعزّزتُ بعزّتكَ. فمن اعتزَ بعزّتكَ فهو عزيزٌ لا ذلَ بعده . ومن اعتزّ بدون عزتك فهو ذليلٌ. إنَّ الله قويٌ عزيز. وإنّهُ لكتابٌ عزيزٌ . وينصركَ اللهُ نصراً عزيزاً . لقد جاءكم رسولٌ من أنفسكم عزيزٌ يحبهم ويحبّونه اللهم أعزّني في عيون خلقك، وأكرمني بينهم، ولقد كرّمنا بني آدم، إنه لقرآن كريم في كتاب مكنون لا يمسّه إلّا المطهّرون تنزيل من ربّ العالمين، وألقيتُ عليك محبّةً منّي ولتصنع عليّ عيني إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمّك كي تقرَّ عينها ولا تحزن ، وقتلت نفساً فنجّيناك من الغمّ وفتنّاك فتوناً، عسى الله أن يجعل بينكم وبين الّذين عاديتم منهم مودِّة والله قدير والله غفور رحيم، اللهمّ ألّف بيني وبين الخلائق كلّهم أجمعين، كما ألّفت بين آدم وحواء، وكما ألّفت بين موسى وطور سيناء، وكما ألّفت بين سيّدنا محمّد صّلى الله عليه وسلّم وبين آله رضي الله عنهم وأمّته رحمهم الله، وكما ألّفت بين يوسف وزليخا قد شغفها حبّاً إنّا لنراها في ضلال مبين، قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتّى تكون حرضاً أو تكون من الهالكـــين. يا مُجَلِّي عظيم الأمور، لا إله إلا هو الحيّ القيّوم، اللهمّ ألقِ الألفة والشفقة والمحبّة في قلوب بني آدم وبنات حوّاء أجمعين خاصّةً قلب فلان أخَذْتُ وعقدت جوارحه بحقّ شهد الله، وقل هو الله وحسبي الله ألا إنّ حزب الله هم الغالبون، وصلّى الله على سيّدنا محمّد النبيّ الأميّ وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً كثيراً إلى يوم الدّين والحمد لله ربّ العالمين .

 

اللهمّ آميييييييييين اللهمّ آميييييييييين اللهمّآميييييييييين

 

آيات لجلب الحبيب للزواج

 

إنّ الرّزق مكتوب عند الله تعالى، فلا حيلة فيه، وهو سبحانه الذي يبسط الرّزق لمن يشاء ويقدر، وإنّما على المسلم الأخذ بالأسباب الشرعيّة التي أمرنا الله سبحانه وتعالى بها، مع التّوكل عليه سبحانه، والزّواج رزق من الله سبحانه وتعالى، وأمّا بخصوص من يقرأ شيئاً من القرآن فلا يوجد دليل شرعيّ على تخصيص شيء من آيات القرآن لجلب الرّزق أو الزّواج، ولكن على المسلم الإكثار من الدّعاء والاستغفار.

 

وهناك بعض الأدعية من القرآن والسّنة والتي يمكن للمسلم أن يدعو بها عسى الله أن يرزقه، وييسّر أمره، ومنها:

 

” ربّنا آتنا في الدّنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النّار، اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادةً لي في كلّ خير، واجعل الموت راحةً لي من كلّ شرّ. اللهم إنّي أسألك من الخير كلّه، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشّر كلّه، ما علمت منه وما لم أعلم “.

 

قال سبحانه وتعالى:” وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريب أجيب دعوة الدّاع إذا دعان فليستجبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون “، البقرة/186، وقال تعالى:” وقال ربّكم ادعوني أستجب لكم “، غافر/60.

 

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – لفاطمة رضي الله عنها:” ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به، أو تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت: يا حيّ يا قيّوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كلّه، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين “، رواه النّسائي.

 

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” دعوة ذي النّون إذ هو في بطن الحوت، لا إله إلا أنت، سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لم يدع بها مسلم ربّه في شيء قطّ إلا استجاب له “، أخرجه الإمام أحمد والترمذي.

 

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:” كنت جالساً مع رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – ورجل قائم يصلّي، فلمّا ركع وسجد تشهّد، ودعا فقال في دعائه: اللهم إنّي أسألك بأنّ لك الحمد لا إله إلا أنت، المنّان بديع السّموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ يا قيّوم إنّي أسألك، فقال النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – لأصحابه: أتدرون بم دعا، قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: والذي نفسي بيده، لقد دعا الله باسمه العظيم، الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى “، رواه النّسائي والإمام أحمد.

 

روى التّرمذي وابن ماجه عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم:” من كانت له حاجة إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضّأ، وليحسن الوضوء، ثمّ ليصل ركعتين، ثمّ ليثن على الله عزّ وجل، وليصلّ على النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – ثمّ ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله ربّ العرش العظيم، الحمد لله ربّ العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كلّ برّ، والسّلامة من كلّ إثم، لا تدع لي ذنباً إلا غفرته، ولا همّا إلا فرّجته، ولا حاجةً هي لك رضاً إلا قضيتها يا أرحم الرّاحمين “.

 

ما جاء في المسند وغيره عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:” لم يكن رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – يدع هؤلاء الدّعوات حين يصبح وحين يمسي: اللهم إنّي أسألك العافية في الدّنيا والآخرة، اللهم إنّي أسألك العفو والعافية في ديني، ودنياي، وأهلي، ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يديّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي “.

 

روى التّرمذي وغيره:” سمعَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ رجلًا يدعو، وَهوَ يقولُ: اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنِّي أشهدُ أنَّكَ أنتَ اللَّهُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ الأحدُ الصَّمدُ، الَّذي لم يلِدْ ولم يولَدْ، ولم يَكُن لَهُ كفوًا أحدٌ، قالَ: فقالَ: والَّذي نَفسي بيدِهِ لقد سألَ اللَّهَ باسمِهِ الأعظمِ، الَّذي إذا دُعِيَ بِهِ أجابَ، وإذا سُئِلَ بِهِ أعطى “، ورواه أصحاب السّنن أيضاً. وقال ابن القيّم في الصّواعق المرسلة:” وكان اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين آية الكرسي وفاتحة آل عمران “.

 

ايات لجلب الحبيب بسرعة

 

مسألة في صحة وجود آيات لجلب الحبيب

 

الحب أمرٌ عظيم، وفيه لطائف ومعاني جميلة، لكن ينبغي على الإنسان أن يحرص على إعطائه لمن يستحق، فقد انتشرت الكثير من الحكايات خاصة في مرحلة الشباب عن الحب من طرفٍ واحد، وهذا بسبب قلة التوعية والتعامل مع تلك المواضيع بالقلب والعاطفة لا بالعقل، فالزواج والارتباط مؤسسة عظيمة أعلى الإسلام من شأنها، ووضع لها الضوابط الشرعية التي من شأنها أن تحقّق مقاصده العظيمة، فهي مؤسسة قد تستمر طيلة العمر وليست وقتية، ويترتب عليها الكثير من المسؤوليات، ابتداء من النسب، والأبناء والذرية، والسمعة، والمصاهرة، وغيرها الكثير، لذا ينبغي على من يفكّر بالزواج بشخص خاصة الفتيات أن تثق بأن ذلك الشاب يستحقّ فعلاً أن يكون أباً لأولادها، ويخاف الله فيها، ويتحمّل المسؤوليات الملقاة على عاتقه، ويصلح لها زوجاً طيلة العمر، لذا يجب أن تفرق الفتاة بين الحب والإعجاب، وبين الزواج والارتباط، فهذا شيء، وهذا شيء آخر.[١]

 

وإن وجدت المواصفات الشرعية في الشاب فلا مانع أن تدعو الله -عز وجل- أن يجعله من نصيبها، لكن لا يوجد دعاء مخصوص ومعين أو آيات محددة من القرآن الكريم أو السنة النبوية في هذا الخصوص، قال الدكتور العلامة بكر أبو زيد ـرحمه الله- في كتابه بدع القراء القديمة والمعاصرة: “من البدع التخصيص بلا دليل بقراءة آية، أو سورة في زمان، أو مكان، أو لحاجة من الحاجات”، لكن لا بأس أن تصلي ركعتين لله -تعالى- وتدعو في صلاتها أو بعدها أن يجعل الله ذاك الشخص صاحب الخلق والدين من نصيبها بالصيغة المتيسرة، وقيل: “لا مانع من أن تدعي بهذا الدعاء الذي ورد عن بعض الأفاضل: (اللهم يا مدبر كل أمر عسير دبر لي فإني لا أحسن التدبير)،فهو نافع ومجرب في أمور كثيرة، أيضاً دعاء: (اللهم كما ألفت بين قلوب المهاجرين والأنصار ألف بيني وبين عبدك فلان)”، ومما ينفع في ذلك الأدعية العامة لتيسير الأمور، والرزق الحلال التي سيأتي ذكرها، فهي طيبة بهذا الخصوص، أما تخصيص آيات وأدعية محددة فليس له أصل في السنة،[١][٢] وهذه بعض الأدعية العامة لتيسير أمور الزواج وتسهيلها:

 

يا رب ارزقني ولا تحرمني، واسترني ولا تفضحني، وعفّني وحصنّي في الدّنيا والآخرة، واكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمّن سواك يا رحيم يا قادر يا ذا الجلال والإكرام.

 

اللهمّ ارزقنا الزّوج الّذي يخافك، برحمتك يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ ارزقني بزوجٍ صالح، تقيّ، هنيّ، محبّ لله ورسوله، ناجحٍ في حياته، أكون قرّة عينه وقلبه، ويكون قرّة قلبي وعيني.

 

اللهم يا دليل الحائرين، ويا رجاء القاصدين، ويا كاشف الهم، ويا فارج الغم، اللهم زوّجنا واغننا بحلالك عن حرامك، يا الله يا كريم يا رب العرش المجيد، ارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إني أسألك باسمك العليم أنك عالم بحالي، فبرحمتك يارب يارب يارب زوجني برجل صالح يستر علي، ويكون قرّة عين لي وأكون قرّة عين له يا رب.

 

اللهمّ ارزقني بزوجٍ صالح، تقيّ، هنيّ، عاشق لله ورسوله، ناجح في حياته، أكون قرّة عينه وقلبه، ويكون قرّة قلبي وعيني.

 

اللهمّ إنّي أسألك باسمك الأعظم الذي إذا سألك به أحد أجبته، وإذا استغاثك به أحد أغثته، وإذا استنصرك به أحد استنصرته، أن تزوّجني الرجل الصالح يا رب يا أرحم الرّاحمين، يا أرحم الرّاحمين، يا أرحم الرّاحمين.

 

اللهمّ إنّي أريد أن أتزوّج فقدّر لي من الرّجال أعفّهم فرجاً، وأحفظهم لي في نفسي ومالي، وأوسعهم رزقاً وأعظمهم بركة، وقدّر لي ولداً طيّباً تجعل له خلقاً صالحاً في حياتي ومماتي.

 

اللهم ارزقني زوجاً صالحاً واجعل بيننا من المودة والرحمة أفضلها، وارزقنا الصبر والحلم أكمله، واجعلنا على منابر من نور، وأسعدني معه وبقربه في الدنيا وفي جنة السرور، واهدنا يا الله لما فيه الخير والصلاح، وارحمنا برحمتك يا أرحم الراحمين.

 

اللهمّ يا مطلع على جميع حالاتنا اقضِ عنّا جميع حاجاتنا، وتجاوز عن جميع سيّئاتنا وزلّاتنا، وتقبّل جميع حسناتنا وسامحنا، ونسألك ربّنا سبيل نجاتنا في حياتنا ومعادنا، اللهمّ يا مجيب الدّعاء، يا مغيث المستغيثين، يا راحم الضّعفاء أجب دعوتنا، وعجّل بقضاء حاجاتنا يا أرحم الرّاحمين.

 

اللهم ارزقني بزوج صالح تقي نقي هني عاشقاً لله ورسوله ناجح في حياته، أكون قرة عينه وقلبه ويكون قرة عيني وقلبي، اللهم ياجامع الناس ليوم لاريب فيه، اجمع بيني وبين زوج غني بدينه وأخلاقه وماله، فيسعدني ويفرح قلبي، يا من أمره بين الكاف والنون وإذا أراد شيئاً قال له كن فيكون ارزقني بزوج صالح وذرية صالحة تقر بهم العيون.

 

اللهمّ يا مسخّر الرّياح لسليمان، ويا مسخّر الحوت ليونس، ويا مُسخّر النار لنبيّنا إبراهيم، ويا مُسخّر جبريل لمحمّد، أسألك أن تُسخّر لي زوجي، وأن تكفني شرّه، اللهمّ اجعل زوجي قرّة عيني، واجعلني قرّة عينه. دعاء لجلب الحبيب

 

الشيخ الروحاني لجلب الحبيب للتواصل معنا الرقم بأعلى الموقع

 

دعاء لجلب الحبيب

 

عن admin